أخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 5:13 مساءً

خريبكة:حفل تأبين المقاوم الحاج محمد الشافعي ترأسه المندوب السامي للمقاومة و أعضاء جيش التحرير

هشام سكومة | بتاريخ 3 أكتوبر, 2017

إحياء للذكرى الأربعينية لوفاة المقاوم الحاج محمد الشافعي، و برعاية المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ، أشرف على حفل تأبين الحاج محمد الشافعي ، زوال يوم الخميس 28 شتنبر 2017 بمنزل عائلة المرحوم بخريبكة ، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير الدكتور المصطفى الكثيري، إلى جانب رفقاء دربه و عدة شخصيات  و عدد من المقاومين و عائلة و أصهار المرحوم و حفدته و أبناءه وبناته.

هذا و قد كان حفل التأبين فرصة سانحة للمتدخلين الذين عبروا من خلال مداخلاتهم القيمة عن الأدوار الطلائعية و البطولات التي أنجزها المرحوم الحاج محمد الشافعي ابتداء من مشاركته الفعالة و المتميزة في مواجهة الاستعمار الفرنسي دفاعا على حرية الشعوب ،مرورا بأنشطته السياسية و الاجتماعية والرياضية مع جمعيات المجتمع المدني إلى أن تم تتويجه بعدد من الأوسمة و الشواهد التقديرية اعترافا بجهود المقاومين المغاربة البواسل الذين دافعوا بسلاحهم وعزيمتهم و إيمانهم و بكل ما أوتوا من قوة في سبيل نشر السلم و الاستقرار و الدفاع عن حرية و استقرار الشعب المغربي والسيادة الوطنية.

و في كلمة ألقاها المندوب السامي للمقاومة و أعضاء جيش التحرير في حفل التأبين، قال: “.. على أن هذه المناسبة للوفاء والبرور بشخصية فذة من أبناء إقليم خريبكة ،وأعتبر المناسبة وقفة للتدبر و التأمل و التذكير بمناقب الحاج محمد الشافعي الحميدة وأعماله الجليلة و تضحياته الجسام.و أكد لكثيري على أن هذا الحفل التأبيني سنة محمودة دأبت عليه المندوبية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير لتكريم و تشريف أبناء هذا الوطن الذين نذروا  أنفسهم و أهلهم و حياتهم و أغلى ما لديهم من أجل خدمة الوطن و من أجل الدفاع عن ثوابته و مقدساته. 

و كان الحاج محمد الشافعي قد لبى نداء ربه يوم الثلاثاء 15 غشت 2017 عن سن يناهز 80 سنة  ،حيث ووري جثمانه الثرى بمقبرة  العامريات بخريبكة.

تغمد الله الفقيد برحمته الواسعة و أسكنه فسيح جناته.
إنا لله و إنا  إليه راجعون.

الحاج محمد الشافعي رحمه الله

أوسمة :