أخر تحديث : السبت 23 سبتمبر 2017 - 1:08 مساءً

إقليم خريبكة : لقاء تواصلي حول أهداف و مستجدات المراقبة و جزر المخالفات في مجال التعمير

هشام سكومة | بتاريخ 23 سبتمبر, 2017

ترأس عامل إقليم خريبكة السيد عبد اللطيف شدالي يوما دراسيا، نظم بمقر العمالة يوم الثلاثاء 19 شتنبر 2017، حول أهداف ومستجدات المراقبة وجزر المخالفات في مجال التعمير، بحضور كل من السادة القائد الجهوي للدرك الملكي والقائد الإقليمي للوقاية المدنية والقائد الإقليمي للقوات المساعدة وقائد المنطقة الأمنية ورجال السلطة والمدير الجهوي للوكالة الحضرية لسطات ورؤساء المصالح الخارجية المعنية بالتعمير .
وفي كلمته التوجيهية ذكر السيد العامل بأهمية قطاع البناء والتعمير في تحريك عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية . وأشار إلى دورهما المهيكل ومدى تأثيرهما على القطاعات الأخرى: فكلما كانت ديناميتهما قوية انعكست على القطاعات الأخرى. وشدد على ضرورة التطبيق الصارم والسليم للمساطر المتعلقة بزجر المخالفات مع احترام الآجال القانونية المنصوص عليها واتخاذ الإجراءات المصاحبة والوقائية تفاديا لأي انزلاقات.اومسارات يستعصي تداركها او إصلاحها.
وأكد السيد العامل على ان هذا اللقاء يندرج في إطار سلسلة من اللقاءات سيتم عقدها مع كل الفرقاء والمتدخلين في هذا القطاع وبالخصوص رؤساء الجماعات الترابية والهيئة القضائية والمهندسين والمعماريين والمنعشين العقاريين والمهنيين….الخ
أما المدير الجهوي للوكالة الحضرية لسطات فقد ذكر بالترسانة القانونية المنظمة لقطاع التعميروالمحطات التاريخية التي عرفها منذ 1998 .
وتم إلقاء عرض تمحور حول تشخيص للأوضاع قبل صدور القانون رقم 12-66، التي تميزت باختلالات كبيرة في مجال المراقبة أدت إلى انتشار البناء غير القانوني وتشويه المشهد العمران وانهيار المباني، كما تم شرح أسبابها ومسار مراجعة المنظومة المتعلقة بالمراقبة والمرجعيات منها خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الذي ألقاه بالحسيمة سنة 2004 والرسالة السامية الموجهة الى المشاركين في الملتقى الوطني لانطلاق إعداد مدونة التعمير سنة 2005 ودستور المملكة لسنة 2011 والمخطط الحكومي لسنة 2012 -2016 وتضمن العرض أيضا التعريف بالقانون رقم 12-66 وأهدافه ومستجداته. والدورية المشتركة رقم 07-17 بشأن تفعيل مقتضياته

أوسمة :