أخر تحديث : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 8:55 صباحًا

حادثة سير خطيرة تودي بحياة قائدة تعمل بالفقيه بن صالح

عبد اللطيف علول/ ه.سكومة | بتاريخ 11 سبتمبر, 2017

على إثر حادث الاصطدام القوي بين سيارتين خفيفتين على مستوى الطريق الوطنية رقم 11 الرابطة بين خريبكة والفقيه بن صالح لقيت قائدة تنحدر من مدينة فاس وتعمل بإحدى المقاطعات بمدينة الفقيه بن صالح مصرعها على الفور نتيجة قوة الاصطدام فيما أصيبت مرافقتها بجروح خطيرة، حيث تم نقلها على وجه السرعة إلى مدينة الدار البيضاء لإنقاذ حياتها بعدما تم تقديم العلاجات الأولية لها بالمستشفى الإقليمي بخريبكة، فيما لا زال شخص ثالث يتلقى العلاج بالمستشفى المذكور بعد إصابته بعدة كسور .
الحادث المؤلم حرك مختلف الأجهزة والسلطات حيث حضر السيد عامل إقليم خريبكة لمعاينة ضحايا الحادث إلى جانب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف ومختلف السلطات الأمنية والإدارية والدرك الملكي.
نشير إلى أن القائدة الشابة المتوفاة كانت وحيدة والديها وتمتاز بحسن السلوك والجدية لدى ساكنة الفقيه بن صالح وقد تم نقل جثمانها إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة في انتظار تسليم جثتها لذويها، فيما فتحت أجهزة الدرك الملكي تحقيقا لمعرفة أسباب الحادث الخطير .
نشير إلى أن الطريق الوطنية بين خريبكة والفقيه وبن صالح تعرف عدة نقط سوداء على مستوى المقطع الرابط بين جماعة أولاد عزوز ومدينة الفقيه بن صالح ، مما يستدعي تكثيف عمليات المراقبة من قبل أجهزة الدرك الملكي وإقامة ردارات ثابتة بهذا المقطع الخطير الذي أودى بحياة الكثير من مستعملي الطريق.

أوسمة :