أخر تحديث : الجمعة 8 سبتمبر 2017 - 1:03 صباحًا

إقليم خريبكة : توزيع اكثر من 58 ألف محفظة على التلاميذ بمناسبة الدخول المدرسي

متابعة هشام سكومة | بتاريخ 8 سبتمبر, 2017

  بلغ عدد تلاميذ التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي المستفيدين من المبادرة الملكية السامية ”مليون محفظة ” برسم سنة 2017-2018  بإقليم خريبكة  58611 تلميذة وتلميذ من أصل 98695 متمدرسا بالتعليم العام أي بنسبة 59 في المائة، ووصل عدد المستفيدين المتمدرسين بالمحيط الحضري29277 وعدد المتمدرسين المستفيدين بالعالم القروي 29334. وناهزت الكلفة المالية لهذه العملية 5 ملايين درهم. 

هذا ما تبين من خلال المعطيات والإحصائيات المعروضة على أنظار عامل اقليم خريبكة السيد عبد اللطيف شدالي والوفد المرافق له يوم الخميس 7 شتنبر الجاري، أثناء إشرافه على توزيع المحافظ واللوازم المدرسية بمدرسة فاطمة الزهراء بخريبكة بحضور رئيس المجلس العلمي المحلي والمنتخبين ورجال السلطات المدنية والأمنية ورؤساء المصالح الخارجية  ورجال الإعلام . نفس الشئ عرفته الثانوية التاهيلية الشهيد بلبصير بجماعة الفقرا في اليوم ذاته، حيث تم الاطلاع عن كثب على أحوال الدخول المدرسي وزيارة دار الطالبة .

 

وحسب تصريح للمدير الإقليمي للوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي بخريبكة السيد محمد كزيري فقد تميز الدخول المدرسي الحالي 2017-2018 بعدة مستجدات تتلخص : في انطلاق عملية التسجيل وإعادة التسجيل مبكرا اي في شهر يوليوز. وحصر وتحديد التعيينات والحركات الانتقالية والتعيينات الخاصة بالمتعاقدين قبل الدخول المدرسي، روعيت فيها المعايير التي حددتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي. واستيلام المحافظ من طرف المؤسسات المعنية مبكرا.

كما عرفت فترة ماقبل الدخول المدرسي عقد اجتماعات تحضيرية مكثفة مع كل الفاعلين والمتدخلين في الحقل التربوي: تميزت بحوارات جادة ومسؤولة وبشفافية عالية وتجرد مما مكن الجميع من الانخراط في إنجاح الدخول المدرسي وتمكين التلاميذ من ظروف تربوية مثالية. وعرفت المؤسسات التربوية عمليات تأهيل وتزين الفضاءات التربوية. وتميزت هذه السنة أيضا بانطلاق المسالك الدولية بالثانوي الإعدادي بثلاث مؤسسات مما مكن من توسيع قاعدة الباكالوريا الدولية. وأضحت عملية مليون محفظة من العمليات النموذجية من حيث التنسيق والتنفيذ مع عمالة إقليم خريبكة  لوصول عناية جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده إلى رعاياه الأوفياء.

أوسمة :