أخر تحديث : الخميس 7 سبتمبر 2017 - 12:56 مساءً

أطفال العالم القروي بخريبكة يستفيدون من مخيمات صيفية نموذجية

متابعة محمد طيب / توظيب هشام سكومة | بتاريخ 7 سبتمبر, 2017

أسدل الستار نهاية شهر غشت المنصرم على أنشطة البرنامج الوطني للتخييم، صيف 2017، الذي نظمته وزارة الشبيبة والرياضة بشراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم تحت شعار المخيم فضاء للتربية والإبداع.

ونظرا لما تلعبه المخيمات الصيفية من دور هام في تنمية الطفل وصقل مواهبه وتعزيز قدراته الفكرية والفنية والرياضية، وفي  التربية على المواطنة و التربية على العمل الجماعي و التضامني و الإعتماد على النفس، و غيرها من القيم النبيلة.

و إيمانا منه بالدور التربوي الذي تلعبه هذه المخيمات، و بتنسيق مع السلطات المحلية عمل مركز خريبكة سكيلز منذ سنة 2014 ضمن برنامجه الداعم للمخيمات الصيفية بشراكة مع مجموعة من جمعيات المجتمع المدني النّاشطةبالإقليم، على دعم الأنشطة التخييمية، عن طريق تعزيز القدرات المادية و المعنوية للجمعيات العاملة في المجال، و دعم الأطر التربوية و المنشطين السوسيو- ثقافيين،و المساهمة في إنجاح المشروع البيداغوجي لكل مخيم،و توسيع رقعة الأطفال المستفيدين من المخيمات الصيفية سنة بعد أخرى، لضمان حق الأطفال في التخييم في ظروف ملائمة خصوصا القرويين منهم و المنحدرين من فئات هشة.

و كان لبرنامج خريبكة سكيلز للمخيمات الصيفية هذا الصيف، موعد مع طفرة كمية من حيث عدد الأطفال المستفيدين و عدد الجمعيات الشريكة في هذا البرنامج، فبشراكة مع فروع إحدى عشرة جمعية وطنية ببوجنيبة و وادي زم و بولنوارو خريبكة، استفاد أزيد من 1620 طفل من الإقليم أغلبهم قرويون ينحدرون من جماعات ترابية كبوجنيبة، حطان، بولنوار، وادي زم، الكفاف، المفاسيس،الفقراء،  بئر مزوي و أولاد عزوز، من مخيمات صيفية شاطئية في عدد من المدن الساحلية المغربية، موزعين على المراحل الخمسة للبرنامج الوطني للتخييم لهذه السنة.

ويأتي برنامج المخيمات الصيفية في إطار المقاربة التشاركية و التنموية التي ينهجها مركز خريبكة سكيلز لدعم و تعزيز قدرات المجتمع المدني بالإقليم، حيث يعمل المركز على التواصل الداخلي و الخارجي بشأن البرنامج البيداغوجي لكل جمعية و مواكبته،فيما تسهر الجمعيات الشريكة على إدارة البرنامج البيداغوجي بصفتها المشرف الرسمي عليه، و تعمل كذلك على انتقاء الأطفال المستفيدين بتنسيق مع جمعيات محلية، لضمان مجانية التخييم و أولوية استفادة الأطفال من فئات هشة و الذين لم يسبق لهم الاستفادة من المخيمات الصيفية.

و قد استفاد في إطار هذا البرنامج إلى حد اليوم أزيد من 3700 طفل من مخيمات صيفية مجانية، و كانت البداية سنة 2014 حيث انطلق هذا البرنامج باستفادة 525 طفل، فيما بلغ عدد المستفيدين 811 طفل في سنة 2015، و 765 مستفيد السنة الماضية، و عرف البرنامج هذه السنة نموا كبيراً بمساعدته ل 1620 طفل من إقليم خريبكة في الولوج للمخيمات الصيفية و الاستفادة من هذه الفضاءات التربوية التي تبقى بعيدة المنال عن العديد من الأطفال من فئات هشة و خصوصا القرويين منهم، و يعود الفضل في ذلك للجمعيات الشريكة و أطرها التربوية بسهرهم على إنجاح هذه المخيمات، و كذلك الأسر التي وضعت ثقتها في برنامج خريبكة سكيلز للمخيمات الصيفية.

 

 

 

أوسمة :