أخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 11:14 مساءً

إقليم خريبكة : حفل توديع الحجاج الميامين بإقليم خريبكة5

هشام سكومة | بتاريخ 11 أغسطس, 2017

نظم حفل توديع حجاج بمقرعمالة إقليم خريبكة، يوم الجمعة 11 غشت، بحضور كل من السادة: رئيس المجلس العلمي المحلي وممثل رئيس المجلس الإقليمي ورجال السلطات المدنية والأمنية والمندوب الإقليمي لوزارة الشؤون الإسلامية والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة وحجاج بيت الله الحرام الذين بلغ عددهم هذه السنة 154 حاجا وحاجة.

W وفي كلمة توجيهية ألقاها بالمناسبة الكاتب العام لعمالة الإقليم السيد الحبيب الورزادي نوه بهذا الحفل باعتباره سنة حميدة، سنها أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وتجسيدا لعنايته السامية التي مافتئ يضفيها على شعائر الإسلام وحرصه الموصول على صيانة المقدسات والسهر على الطمأنينة الروحية لجميع المغاربة. كما ذكر بالتوجيهات الملكية السامية، التي تضمنتها رسالة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده والتي وجهها إلى الحجاج المغاربة المتوجهين إلى الديار المقدسة لهذه السنة، مستشهدا بمقتطفات منها مثل الحرص على أداء فريضة الحج أحسن أداء والقيام بالواجبات والسنن والمستحبات والذكر والاستغفار .وألح السيد الكاتب العام على ضرورة استحضار القواعد والأحكام التي تعلموها طيلة فترة الدروس التي تلقوها من الفقهاء المكلفين بهذه المهام.والتحلي بالتسامح والصبر وحسن المعاملة .مستشهدا بأحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام .وحث الجميع على تجسيد القيم الحضارية العريقة مثل التآخي والتضامن والوسطية والانفتاح والهوية المغربية المتعددة الروافد والمقدسات القائمة على الإسلام الوسطي والعقيدة الاشعرية والمذهب المالكي السني الذي على أساسه تقوم إمارة المؤمنين التي يجسدها نظامنا في الملكية الدستورية الديمقراطية والاجتماعية. كما أوصى الحجاج بنبذ الخلافات والنزاع والتمسك بتعاليم الإسلام. وبتمثل بلادهم أحسن تمثيل باعتبارهم سفراء تطبيقا لتوجيهات  مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.الذي مافتئ يوصي بها كل سنة.

وأشار السيد الكاتب العام أيضا إلى .المجهود التي قامت بها وزارة الشؤون الإسلامية والإجراءات التي اتخذتها تنفيذا للتعليمات الملكية السامية من اجل توفير ظروف مريحة للحجاج من سكن والنقل وإرسال بعثات علمية وطبية وإدارية لتصاحب وتواكب وتؤطر الحجاج مشيرا إلى أن هذه السنة سيستفيد الحجاج من خدمات نوعية إضافية …الخ

كما نوه بالمجهودات التي قامت بها مصالح عمالة الإقليم المختصة وسهرها على إعداد وتهيئ جميع الملفات الإدارية المتعلقة بتيسير أداء الحج والادوار القيمة والأساسية لكل من المجلس العلمي المحلي والمندوبية الإقليمي لوزارة الشؤون الإسلامية والمندوبية لوزارة الصحة .كل حسب اختصاصه.

وفي السياق ذاته حث رئيس المجلس العلمي المحلي السيد محمد السعيدي  الحجاج على التحلي بمكارم الأخلاق والصبر والتسامح وتمثيل المغرب أحسن تمثيل وتجسيد القيم والفضائل.الإسلامية والهوية المغربية.

ومن جهته ذكر المندوب الإقليمي لوزارة الشؤون الإسلامية السيد محمد الفرساوي باسهاب بمجهودات الوزارة:المعنية: من دروس نظرية وتطبيقية امتدت من شهر مارس المنصرم إلى غاية الأسبوع الأول من شهر غشت الجاري، اعتمد فيها على وسائل الإيضاح من مجسم للكعبة المشرفة والمشاعر المقدسة في منى وعرفات إضافة إلى تنظيم دروس في الوعظ والإرشاد بالمساجد وخطب الجمعة …الخ.

وحث المندوب الإقليمي لوزارة الصحة السيد زيتوني دلدو الحجاج على ضرورة إتباع أساليب التغذية الصحيحة وتجنب المأكولات التي لا تتوافر فيها المعايير الصحية وتطبيق بروتوكولات النظافة تجنبا للأمراض وانتشار الأوبئة مثل الكوليرا. وأكد على ضرورة اتخاذ الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة واحترام مواعيد استعمالها.مذكرا بتواجد البعثة الطبيبة المغربية بالديار المقدسة التي ستقدم  النصح وكل الإرشادات والإسعافات الضرورية لهم . وشدد على ضرورة اتخاذ الاحتياطات تجنبا للتعرض لضربات الشمس خاصة وان موسم الحج لهذه السنة. يصادف فصل الصيف.

وفي كلمة له نوه السيد احمد مناجي ممثل الحجاج بالمجهودات المبذولة من طرف كافة المتدخلين لإنجاح موسم الحج لهذه السنة: وعلى رأسهم السلطة الإقليمية والمجلس العلمي المحلي والمندوبية الإقليمية لوزارة الشؤون الإسلامية ووزارة الصحة واللجنة الإقليمية للحج واختتم كلمته بتقديم بجزيل الشكر والامتنان لهم.وبالالتزام بتطبيق أثناء الحج الإرشادات والنصائح التي قدمت للحجاج في حفل الوداع.

وتوج الحفل برفع اكف الضراعة بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده والى كافة أفراد الأسرة العلوية الشريفة.

أوسمة :