أخر تحديث : الثلاثاء 13 يونيو 2017 - 7:29 مساءً

الفنان “محمد ورضي”.. يفتتح معرض للفن التشكيلي بدار الثقافة OCP بخريبكة (+صور)

هشام سكومة | بتاريخ 13 يونيو, 2017

افتتح الفنان التشكيلي محمد ورضي مساء أمس الاثنين 12 يونيو 2017 بدار الثقافة OCP (الكنيسة) بخريبكة، معرضه الخاص بالفن التشكيلي، ينظم بمناسبة ليالي رمضان الذي يسهر عليه قسم العمل الاجتماعي للمجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة..بحضور السيد “عبد الهادي شناني” رئيس الاعمال الاجتماعية  بموقع خريبكة ،  و عدد من المسؤولين بالمصلحة الاجتماعية بخريبكة وثلة من الفنانين التشكيليين وعشاق الالوان ورجال الاعلام.

ويعرض الفنان التشكيلي محمد ورضي خلال هذا المعرض، الذي يتواصل طيلة الأسبوع الجاري، لوحات تشكيلية أبدعتها أنامل شرقاوية محضة.. هذا المعرض الذي يضم عدد من اللوحات الفنية الراقية التي تعبر عن تراث المنطقة ، وتحف رسوماته التي تبلور لمساته وأنامله في عشق اللون والضوء وصهوة الجواد الأصيل.وعالم التبوريدة الشرقاوية..

محمد ورضي الفنان البجعدي الاصل المزداد سنة 1995، تابع دراسته الابتدائية والثانوية بنفس المدينة وهو حاصل على الإجازة المهنية في التمريض الطبي.استهل مشواره الفني وهو صغير السن.. ابن المدينة العريقة في الإبداع والتميز ، بألوان ساخنة استطاع  بلوغ عدة رتب فنية وطنية ،  شارك في العديد من المعارض الإقليمية والجهوية على الصعيد الوطني استطاع التألق ،. ويعتبر صاحب ذوق فني راق ، وتشده صور الفرس ومشاهد الألوان الطبيعية والمفعمة بروح تتفجر كلها إبداع وتميز لكي يرسل عدة رسائل فنية وشبابية من أحضان الرسم الجميل واللوحات المتمازجة بعدة قضايا وعدة مواضيع .

وقال منسق المعرض الكابتن محمد رضوان ، في تصريح بالمناسبة، إن هذا المعرض، الذي يندرج في إطار برنامج ليالي رمضان ، يشكل مناسبة للتواصل مع جمهور مدينة خريبكة، وإطلاعهم على أعمال فنانين محليين يجمع بينهم عشق الفن الأصيل والتأمل التشكيلي..

وأضاف أن هذا المعرض يروم التعريف بالأعمال الفنية التي تحمل في طياتها حسا إبداعيا، ميزته جودة الريشة والنفس الجديد للإبداع التشكيلي بالمغرب.

من جهته، رحب الفنان التشكيلي محمد ورضي بالحضور المتميز للزوار شاكرا اللجنة المنظمة والدور الخلاق التي يلعبه المجمع الشريف للفوسفاط في نشر الثقافة و الفن الأصيل بالنسبة للشباب بالإقليم كما أكد ، أن هذا المعرض يتوخى، التعريف بخصوصيات الثقافة المحلية المتنوعة.. والمساهمة في خلق حوار خلاق وإبداعي للثقافات.

أوسمة :